أخبار قناة الشمس

×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

من زماااان مخروبه اغرب مشاركة عراقية في الدورات الاولمبية

من زماااان مخروبه اغرب مشاركة عراقية في الدورات الاولمبية
 كروب العراق أيام زمان
المشاركة العجيبة ..
اغرب مشاركة عراقية في الدورات الاولمبية كانت في اولمبياد مكسيكو عام 1968 ... مشاركة غريبة عجيبة !!!!
فاتحت اللجنة الاولمبية العراقية ايام الرئيس عبد الرحمن عارف مجموعة الرياضين العراقيين المتواجدين في " الولايات المتحدة " للمساهمة مع الوفد العراقي في تمثيل العراق في هذه الاولمبياد وهم الرباع زهير ايليا و المصارع اسماعيل القرةغولي.. ولكن بعد احداث 17 تموز 1968 قررت اللجنة الاولمبية الجديدة عدم المشاركة في الاولمبياد ..
لم يتم تبليغ الرياضيين العراقيين المغتربين حيث وصلا الى القرية الاولمبية في مكسيكو وهناك تم ابلاغهم إن الوفد العراقي الاداري الرسمي انسحب من الدورة !! قرر الرياضيان عدم الاستسلام وطلبا مقابلة رئيس اللجنة الاولمبية الدولية، وقد وافق على الاستماع لهما وقدما له الهويات والاوراق اللازمة وتمت الاستعانة بالسيد كليرنس جونسون رئيس اتحاد رفع الاثقال العالمي والذي كانت تربطه علاقات طيبة بالرباع زهير ايليا .. واثمر تدخله عن الموافقة على مشاركة العراق بالاولمبياد في اللحظات الأخيرة
.. الصدفة لعبت دورها مرة اخرى حيث تعرفا على شخص عراقي اسمه جورج تاجريان وكان متسابق في الدراجات فتم اضافته الى الفريق واصبحت البعثة العراقية من ثلاث اشخاص .. وكانت المشكلة هو عدم وجود اماكن مخصصة للفريق العراقي بسبب انسحابه لذا فقد تم حشر البعثة العراقية في القرية الاولمبية .المفاجأة كانت زيارة قام بها الى القرية الاولمبية الاستاذ محمد السبع وهو شخصية رياضية معروفة واحد ابطال العراق في الساحة والميدان سابقا وكان يدرس الدكتوراه في الرياضة بجامعة "مورهيد ـ كنتاكي"..جاء لتشجيع الفريق العراقي .. وبعد اطلاعه على القصة وافق على الانضمام بصفة (اداري)،فأصبح عدد افراد البعثة أربعة !! .
المشكلة الرئيسية برزت عشية الافتتاح وهي عدم امتلاك البعثة علما عراقيا لغرض رفعه اثناء استعراض الدول المشاركه ، فذهبوا الى الاستاذ "اوانيس ياسيان" وهو مدرب عراقي برفع الاثقال مشارك بالاولمبياد بصفة حكم ... حيث استطاع الحصول على علم عراقي من احد ساريات اعلام الدول المرفوعة في مدينة مكسيكو ..
وفي يوم الافتتاح 12/اكتوبر /1968 تقدم متسابق الدراجات جورج تاجريان الوفد العراقي وهو يرفع عاليا العلم العراقي و خلفه الرباع زهير ايليا ثم المصارع اسماعيل القرغولي وخلفهم الاستاذ محمد السبع بصفة اداري لتسجل الاحداث اغرب مشاركة للعراق بتاريخ الاولمبياد على مر التاريخ .
ارشيف شذرات المطر

قناة اليوتيوب

لا يوجد بيانات